• شركتنا

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عزيزنا الزائر

    يسعدني أن أطل عليكم من خلال نافذة الموقع الالكتروني لشركة مياه العقبة لأرحب بكم أجمل ترحيب ،هذه الشركة التي تمثل نقطة تحول في إدارة قطاعي المياه والصرف الصحي ليس في محافظة العقبة فحسب، بل على امتداد جغرافيا وطننا الحبيب.

    جاء إنشاء شركة مياه العقبة في آب (أغسطس) عام  2004  تجسيداً لرؤية صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المفدى في التعامل مع الوضع المائي في المملكة كتحدٍ إستراتيجي يتطلب الموازاة بين حاجات الصناعة والزراعة، وإعتبار موضوع مياه الشرب هو الأساس والأهم في ظل محدودية الموارد المائية، وهي الشركة الأولى من نوعها في المملكة التي يُعهد إليها بإدارة قطاعي المياه والصرف الصحي في منطقة التغطية الخاصة بها.

    يأتي ذلك بهدف رفع الكفاءة التشغيلية لقطاعي المياه والصرف الصحي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بشكل خاص ومحافظة العقبة بشكل عام، لمواكبة الطلب المتزايد على خدمات المياه والصرف الصحي، والارتقاء بالخدمات المقدمة للمشتركين ينعكس إيجاباً على المناخ الاستثماري ويوفر البيئة الملائمة لكافة القطاعات الاستثمارية، ومما يجدر ذكرة أن شركة مياه العقبة شركة وطنية ذات مسؤولية محدودة ومملوكة بالكامل لحكومة المملكة الأردنية الهاشمية.

    سيمكن هذا الموقع كافة الزوار والباحثين والمشتركين من الاطلاع على كافة الخدمات التي تقدمها الشركة بالمعلومات والأرقام ، وأن يطلع أيضاً على التقارير السنوية للشركة ومتابعة أخبارها ونشاطاتها والاتفاقيات التي تبرمها مع كافة الجهات ذات العلاقة، كما أنه سيمكنهم من الاستفادة من الخدمات الالكترونية التي يوفرها هذا الموقع بما يوفر عليهم الوقت والجهد .

    وقد حرصنا كل الحرص على أن يكون الموقع تفاعلياً من خلال روابط تم اعدادها لهذا الغرض، حيث أنه باستطاعة متلقي الخدمة إبداء آرائهم في كافة الخدمات التي تقدمها الشركة من خلال رابط استطلاعات الرأي، كما أنه بمقدورهم الإبلاغ عن أي شكوى أو ملاحظة أو اقتراح من خلال رابط الشكاوى، أو إرسال رسالة الكترونية يتم التعامل معها بمهنية من قبل أصحاب الاختصاص في الشركة.

    نستشرق الغد بإيمان عميق على أن التميز في تقديم خدماتنا ليس هدف بحد ذاته بل وسيلة  لنيل رضى الجمهور الذي هو المقياس الحقيقي لإدائنا العام، لذلك فإننا نتطلع إلى ديمومة ما نقدمه من خدمات وفق أعلى المعايير المعتمدة عالمياً.

    المدير العام

    رؤيتنا

    تَقْديمَ خَدَماتنِا بِمُسْتَوىً مُتَمَيِزٍ يَجْعَلُنا شَريكاً اَساسِياً في تَطَوُرِ وَتَمَيُزِ مَنْطِقَةِ العَقَبَة.

    رسالتنا

    المُشارَكَةَ في رَفعِ المُسْتَوى البيئِي والصِحِي، وتَحْسينِ المناخِ الاستْثمارِي في مَنْطِقَةِ العَقَبَة. مِن خِلالِ تلَمُس الاِحْتيِاجات المُسْتَقْبَلِيَة، وَتَنْفيذِ المشاريع اللازمةَ لِمُواجَهَةِ الطلب المُتزايد على خَدَماتِنا. وتَوفيرِ المياه النَقيةَ، واَنْظِمَةِ المُعالَجَةَ الفَعَّالَة. وتَقْديمُ هذهِ الخَدَمات بِمُستوىً مُتَمَيِزٍ ومُجدٍ اقتِصادياً. بِأسْعارٍ مَعْقولةٍ تُغَطي الكُلْفَةَ، وتَضْمَنُ الاِستْمْرارِيَة. مَعَ السَعيِ للتَغييرِ والتَطْويرِ الفَنِي والاِداري. وُصولاً إلى تَحْقيقِ المَعاييرَ العالميَةَ في قِطاعِ صِناعةِ المياه.

    أهدافنا

    • توفير المياه الصالحة للشرب ضمن أعلى المواصفات لمتلقي الخدمة في محافظة العقبة.
    • ضمان استمرارية تزويد المياه لكافة القطاعات في محافظة العقبة بما يخدم أهداف التنمية على كافة الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية.
    • تعظيم الاستقادة من المصادر المائية المتاحة في منطقة الخدمة، والعمل على توفير مصادر بديلة تلبي الاحتياجات الحالية والمستقبلية.
    • العمل على تغطية كافة المناطق ضمن منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بخدمات الصرف الصحي.
    • خلق النموذج الأمثل لإدارة قطاعي المياه والصرف الصحي في منطقة الخدمة ليحتذى به في مناطق أخرى من المملكة.
    • تخفيض فاقد المياه إلى نسبة تضاهي ما هو عليه في الدول المتقدمة.
    • نشر الوعي المائي لدى متلقي الخدمة في كافة القطاعات بما يرسخ الممارات الفضلى لترشيد استهلاك المياه.

    • نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة
      عطوفة م.‬غسان‭ ‬أسعد غانم‭
      الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لشركة‭ ‬تطوير‭ ‬العقبة


    • عضو
      عطوفة م.عبدالله موفق ياسين
      مفوض المدينة – العقبة


    • عضو
      سعادة م.محمد حسن العواملة
      نائب الرئيس التنفيذي لشركة مياهنا


    • عضو – غير مصوت
      عطوفة م.خالد العبيدين
      مدير عام شركة مياه العقبة


    • رئيس‭ ‬الهيئة
      عطوفة م‭.‬سعد أبو حمور


    • عضو
      عطوفة م.محمود خالد الجمعاني
      أمين عام وزارة الزراعة


    • عضو
      سعادة م.علي محمد علي صبح
      مساعد أمين وزارة المياه والري


    • عضو
      سعادة السيدة نسيمة عادل الفاخري
      ممثل عن المجتمع المدني

    المهندس خالد العبيدين

    يحمل شهادة الماجستير في الهندسة الصحية من جامعة IHE دلفت هولندا ، وشهادة البكالوريوس في الهندسة الكيماوية من جامعة بوغازتشي / تركيا.

    عمل مساعداً لأمين عام سلطة المياه لشؤون تشغيل المياه والمحطات خلاب الفترة من 2015-2016، ومساعداً لأمين عام سلطة المياه للشؤون الأدارية خلال الفترة  من 2014-2015، ومديراً لمياه البلقاء خلال الفترة من 2010-2014.

    كما عمل مديراً لعدة إدارات مياه في المملكة خلال الفترة من 2002- 2014.

    منظومة المياه

    المصادر المائية 

    1. الآبار

    تتزود مدينة العقبة بالمياه من (33) بئراً في حوض الديسة المائي الواقع على بعد (325) كم إلى الجنوب من العاصمة عمان، وتتميز مياه هذا الحوض بأنها الأجود  على مستوى المملكة، بينما تتزود بقية مناطق محافظة العقبة ( لواء القويرة، لواء وادي عربة) من آبار خاصة بكل منها، ويبلغ إجمالي عدد الآبار المزود لمحافظة العقبة (37) بئراً.

    1. محطة التحلية / الشاطئ الجنوبي

    افتتحت المحطة عام  2017  تنفيذاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين شركة مياه العقبة وشركة كيمابكو بهدف تلبية احتياجات شركة كيمابكو المتزايدة للمياه، لكونها من كبار المستهلكين نظراً لطبيعة عملها  في مجال الصناعات الكيماوية.  وتوفير كمية مياه إضافية لصالح شركة مياه العقبة لتعمل على تلبية الطلب المتزايد على المياه.

    تبلغ إنتاجية المحطة 500م3/ساعة ستكون حصة شركة مياه العقبة منها 350م3/ساعة و150م3/ساعة لصالح شركة كيمابكو .

    يتميز المحطة بأنه قد تم تنفيذها بأعلى المواصفات من حيث ((Membrane, Pumps,…….,etc.  وبأحدث التكنولوجيا الموجودة حالياً مما أدى إلى تحسين نوعية المياه حيث بلغ تركيز الاملاح الذائبة الكلية  .TD.S=350mg/l وباستخدام نظام توفير الطاقة(Energy Recovery) حيث سيعمل على توفير 35% من قيمة فاتورة الطاقة.

    1. محطات التحلية / قطر والريشة

    حيث أن نوعية المياه في بعض القرى التابعة لمحافظة العقبة ذات ملوحة عالية، فقد أنشئت الشركة محطتي تحلية في قريتي قطر والريشة، وتعمل هاتين المحطتين بكفاءة عالية لخدمة أهالي المنطقة وتزويدهم بمياه نقية وآمنة تلبي متطلبات المواصفة القياسية الأردنية.

    الخط الناقل 

    يبلغ طول الخط الرئيس الناقل (65) كم، وهي المسافة بين مصادر المياه في حوض الديسة ومدينة العقبة، وتنساب المياه في الخط الناقل بفعل الانحدار الطبيعي نظراً لارتفاع مناطق الضخ التي يبتدأ بها هذا الخط حوالي (845) م عن سطح البحر، وقد كان لهذه الميزة أثر كبير في تخفيض الكلفة التشغيلية وتوفير الوقت والجهد.

    وتتكون أجزاء الخط الناقل من مادة الدكتايل المقاومة للصدأ وعوامل الضغط الجوفي والسطحي المختلفة.

    الخزانات

    تمتلك الشركة (31) خزان تتراوح سعتها من (50 – 6.800) م3 تخدم اغراض التخزين والتوزيع وتخفيف الضغط ، وتتوزع هذه الخزانات على امتداد مدينة العقبة.

    الشبكات 

    تتمتع محافظة العقبة بشبكات توزيع حديثه بطول (920) كم، تم تحديث معظمها في عهد الشركة.

    منظومة الصرف الصحي

    محطات التنقية

    1. محطة التنقية الطبيعية

    انشئت هذه المحطة في عام 1986 بقدرة تصميمية تصل الى (9000) م³/ يومياً وتعمل بنظام المعالجة الطبيعية عن طريق ابقاء المياه العادمة في احواض واسعة ومعزولة عن الارض الطبيعية لفترة زمنية معينة، حيث تنمو داخل هذه الاحواض بعض الأنواع من الاحياء الدقيقة التي تقوم بعملية المعالجة. يتم استخدام المياه المعالجة الخارجة من هذه المحطة لري للمشاريع الزراعية في مدينة العقبة.

    2. محطة التنقية الميكانيكية

    بهدف مواكبة الطلب المتزايد على خدمات الصرف الصحي في مدينة العقبة الناجم عن زيادة النمو السكاني نتيجةً لتنامي الأنشطة الاستثمارية المختلفة في المدينة، فقد انشئت هذه المحطة عام 2005 بمساعدة تمويلية من الوكالة الامريكية للإنماء الدولي USAIDوبطاقة تصميمية (12000)م3/ يومياً.

    يعتمد نظام المعالجة في هذه المحطة على الحمأة المنشطة، وتعد من افضل المحطات العاملة في المملكة ذلك أنها الوحيدة التي تستخدم تقنية الأشعة فوق البنفسجية لغايات التعقيم، كمرحلة من مراحل المعالجة الثلاثية، فضلاً عن استخدام الفلاتر الرملية والكلوره.

    تتميزالمحطة بتنوع استعمالات المياه المعالجة الخارجة منها، حيث يتم استخدامها لري المسطحات الخضراء داخل مدينة العقبة من خلال شبكة منفصلة مزودة بخزّان لتلبية احتياجات عملية الري ، بالاضافة الى استخدام المياه للاغراض الصناعية، حيث يتم ضخ ما معدله 5000 م3/ يوميا من المحطة الى مصنع الاسمدة الاردنية.

    3. محطة الطريق الخلفي

    بهدف خدمة منطقة الطريق الخلفي بالصرف الصحي، باشرت الشركة بتشغيل هذه المحطة نهاية عام 2009 والبالغة طاقتها التصميمية 100 م3/ يومياً.
    تخدم المحطة المنشآت الحكومية والاستثمارية في هذه المنطقة ( مركز الدفاع المدني، إدارة ترخيص السواقين والمركبات، شركات التخزين اللوجستي وغيرها).

    محطات الرفع

    وهي تلك المحطات التي تتجمع فيها المياه العادمة الناتجة عن الإستخدامات المختلفة والتي يتعذر وصولها إلى محطات التنقية مباشرة بالإنسياب الطبيعي كما هو الحال في بعض مناطق العقبة.

    تمتلك الشركة (4) محطات رفع تتواجد جميعها في منطقة الشاطئ الأوسط وتبلغ طاقتها الإستيعابية الإجمالية (12000) متر مكعب/ يومياً، وتعيد هذه المحطات ضخ المياه العادمة الواصلة إليها بنظام تسلسلي إلى محطة الرفع الرئيسية والبالغة قدرتها الإستيعابية (50.000) متر مكعب/ يومياً، والتي تعيد بدورها ضخ المياه العادمة إلى محطات التنقية.

    نظراً لوقوع محطة الرفع الرئيسية في المنطقة الفندقية وسط المدينة، فقد عملت الشركة على ان تكون ذات مواصفات عالية صديقة للبيئة، حيث تم تزويدها بنظام متطور لإزالة الروائح يعد من أحدث الأنظمة المستخدمة في هذا المجال على الصعيد العالمي.

    الخزان التجميعي

    تضخ المياه المستصلحة الناتجة عن محطات التنقية بعد التحقق من مطابقتها للمواصفات الأردنية المعتمدة إلى خزان التجميع الواقع في المنطقة السكنية التاسعة والذي تبلغ سعته التخزينية (6000) متر مكعب، بهدف التحكم في عملية توزيعها بالانسياب لخدمة المشتركين بهذه النوعية من المياه والتي تنحصر في الوقت الحاضر بسلطة المنطقة الخاصة لأغراض ري الحدائق العامة ومصانع الأسمدة لاستخدامها للأغراض الصناعية.

    شبكة الصرف الصحي

    يبلغ إجمالي طول شبكة الصرف الصحي في مدينة العقبة حوالي (325) كم وهي شبكة حديثة مصنعة من مواد مقاومة للأحماض والأبخرة والغازات لرفع كفاءتها التشغيلية.

    التشغيل والصيانة

    تعمل  الشركة وبشكل مستمر على مواكبة التطورات  التكنولوجيية في مختلف المجالات ذات الصلة بطبيعة أعمالها بما في ذلك الصيانة والتشغيل لرفده بأحدث التقنيات بما يحقق سرعة إنجاز العمل ودقتة ورفع كفاءته التشغيلية.

    كما وتولي الشركة كوادرها العاملة في مجال الصيانة والتشغيل الرعاية اللازمة لرفع مستواهم الفني من خلال البرامج التدريبية المتخصصة، وتزويدهم بالأدوات والمستلزمات والتقنيات الحديثة التي تعينهم على القيام  بأعمالهم بمهنية واحتراف ، الأمر الذي حقق نتائج إيجابية تمثلت في رفع كفاءة عمليات التشغيل والصيانة وتخفيض الكلف المالية المترتبة عليها، علاوةً على تحسين الخدمات التي تقدمها الشركة.

    تشغيل منظومتي المياه والصرف الصحي 

    100% سكادا

    تستخدم الشركة نظام سكادا في إدارة وتشغيل كافة مفاصل منظومتي المياه والصرف الصحي، حيث يتيح هذا النظام للكوادر الفنية التحكم بشكل أوتوماتيكي بمصادر المياه والخزانات التجميعية وضخ المياه في الشبكات ومحطات التنقية والرفع.

    وتتم عملية تشغيل هذا النظام بكفاءة عالية ضمن أعلى المواصفات الفنية والتشغيلية من خلال كادر مؤهل يعمل بأحدث الأجهزة والتقنيات للنهوض بأعباء العملية التشغيلية.

    وقد كان لاستخدام هذا النظام بالغ الأثر في توفير الوقت والجهد والمال، علاوة على الدقة الفائقة التي يتمتع بها وهو ما انعكس ايجاباً على كافة مؤشرات الأداء.

    الصيانة 

    تعمل الشركة ضمن خطط تكفل مقابلة أعلى المعايير المتعلقة بجوانب الصيانة المختلفة، لما لذلك من أثر كبير في تخفيض التكاليف التشغيلية لقطاعي المياه والصرف الصحي, وانعكاس ذلك إيجاباً على توفير المخصصات اللازمة لتطوير مرافق هذين القطاعين الأمر الذي يعود بالنفع على متلقي الخدمة من حيث الاستمرار في تحسين جودة وسرعة الخدمات المقدمة .

    تدار أعمال الصيانة باستخدام البرنامج المحوسب (MP2) حيث يتم من خلاله إصدار أوامر أعمال الصيانة الوقائية يومياً و بشكل أوتوماتيكي, كما ويتم تزويده بالأعطال وأعمال الصيانة التصحيحية التي تمت  بهدف بناء قاعدة بيانات تشمل جميع أعمال الصيانة المنفذة وتوفيرالمعلومات اللازمة حول جميع المعدات والأدوات العاملة في الشركة ليتم الرجوع إلى هذه القاعدة لأغراض التقييم والاستفادة منها مستقبلاً.

    ينهض بأعمال الصيانة بشقيها الكهربائي والميكانيكي فريق من الفنيين المؤهلين والمدربين على القيام بالمهام الملقاة على عاتقهم بمهنية وكفاءة عالية، الأمر الذي جعل من أقسام الصيانة في قطاع الصرف الصحي مرجعاً لتقديم الخدمات الفنية والاستشارية إلى العديد من المؤسسات والشركات في مدينة العقبة.

    منظومة الأتمته

    عصب الخدمة
    انطلاقاً من الدور الهام الذي يلعبه قطاع تكنولوجيا المعلومات في قطاعي المياه والصرف الصحي، وتجسيداً لرؤية الشركة المتمثلة بتقديم خدماتها بمستوى متميز وما يتطلبه ذلك من تميز في أداء كافة مفاصل العمل بما في ذلك تكنولوجيا المعلومات، فقد عملت الشركة وتعمل بشكل متواصل على تحديث وتطوير هذا القطاع الحيوي.

    إن الخصوصية التي تتمتع بها منطقة الخدمة قد فرضت على الشركة جملة من التحديات الإضافية، ذلك ان معايير الأداء المطلوبة في المنطقة الاقتصادية الخاصة أعلى بكثير منها في المناطق الأخرى، الأمر الذي أوجب على الشركة تطوير تقنياتها والارتقاء بتكنولوجيا المعلومات وصولاً إلى مستويات الأتمتة القياسية بما يتوائم مع خصوصية منطقة الخدمة.

    ولتحقيق هذا الهدف فقد عملت الشركة على أتمتة كافة مفاصل العمل ومن ضمنها أنظمة المراقبة والتحكم بشبكات المياه والصرف الصحي والضخ ومحــطات الــتنقيـــة، بالإضافة إلى أتمتة كافة الأعمال المالية والإدارية والخدمية في الشركة.
    وتتطلع الشركة لإنتاج مجموعة متكاملة من البرامج المتخصصة في إدارة قطاعي المياه والصرف الصحي من خلال مديرية النظم والمعومات، ونقل تجربتها في هذا المجال إلى شركات المياه المحلية والدولية استناداً لما حققته من نجاحات متتالية في قطاع الأتمتة خلال السنوات الماضية.

    تعمل الشركة على تطوير تقنياتها والارتقاء بتكنولوجيا المعلومات وصولاً إلى مستويات الأتمتة القياسية، بما ينسجم مع خصوصية المنطقة الخاصة والتي تتطلب مقابلة أعلى معايير الأداء على كافة الصعد.

    ولتحقيق هذا الهدف فقد شرعت الشركة بأتمتة كافة مفاصل العمل ومن ضمنها أنظمة المراقبة والتحكم بشبكات المياه والصرف الصحي والضخ ومحــطات الــتنقيـــة، بالإضافة إلى أتمتة كافة الأعمال المالية والإدارية والخدمية في الشركة.

    التوسع في نطاق تغطية خدمات الصرف الصحي

    إن الإنجازات المتراكمة التي حققتها الشركة في إدارة قطاع الصرف الصحي في مدينة العقبة قد أسّست لتجربة رائدة جديرة بالتعميم، وهو ما حدا بصانع القرار إلى نقل هذه التجربة الريادية إلى مناطق أخرى جنوب المملكة بهدف تمتين واقع خدمات الصرف الصحي في هذه المناطق، حيث كانت البداية بإبرام عقد إدارة وتشغيل محطة تنقية وادي موسى عام 2006، ثم تلى ذلك إبرام عقد إدارة وتشغيل محطة تنقية معان عام 2009 ، ثم إبرام عقد إدارة وتشغيل محطة تنقية مؤتة والمزار والعدنانية في محافظة الكرك عام 2015.

    محطة تنقية وادي موسى

    أنشئت هذه المحطة التي تعمل بطريقة ميكانيكية عام 2001 وبطاقة استيعابية (3500)م3/يومياً لخدمة مناطق (الطيبة , وادي موسى , البدول , والبيضا) والتي يقدر إجمالي تعدادها السكاني بحوالي (28) ألف نسمة.

    وفي عام 2006 عهدت سلطة المياه للشركة بمهام إدارة وتشغيل وصيانة هذه المحطة بالإضافة لمحطات الرفع التابعة لها، بهدف رفع كفائتها التشغيلية لخدمة مدينة البتراء الأثرية والحفاظ على بيئتها والتي تعد من أبرز معالم المملكة السياحية، وذلك بموجب عقد إدارة تم إبرامه بين السلطة والشركة.

    ومنذ توقيع الاتفاقية بين السلطة والشركة وأعمال الصيانة والتطوير مستمرة لرفع سويتها والحفاظ على مستواها المتميز في تقديم الخدمة.

    تستخدم المياه المستصلحة التي تنتجها المحطة لري ما مساحته (1000) دونم من الأراضي الزراعية.

    محطة تنقية معان

    أنشئت هذه المحطة عام 2008 بطاقة استيعابية (7000)م3/يومياً لخدمة مدينة معان والتي يقدر تعدادها السكاني بحوالي (42) ألف نسمة.

    وفي منتصف شهر أيلول من عام 2009 عهدت سلطة المياه للشركة بمهام إدارة وتشغيل وصيانة هذه المحطة، وذلك بموجب عقد إدارة تم إبرامه بين السلطة والشركة.

    تستقبل المحطة ما يقارب(4000) م3 يومياً من المياه العادمة , تقوم بمعالجتها بما يضمن إنتاج مياه مستصلحة ذات مواصفات عالية الجودة تستخدم للأغراض الزراعية، حيث تستخدم المياه المستصلحة التي تنتجها المحطة لري ما مساحته (400) دونم من الأراضي الزراعية ( الأعلاف)، كما تم الانتهاء من إعداد الدراسات اللازمة لضخ حوالي (2500)م3 لغايات استخدامها في بعض الصناعات القائمة في منطقة معان التنموية.

    محطة تنقية مؤتة والمزار والعدنانية

    تبلغ الطاقة الاستيعابية للمحطة (7000) م3 يومياً، لخدمة مناطق مؤتة والمزار والعدنانية في محافظة الكرك‘وقد عهدت سلطة المياه للشركة بمهام إدراة وتشغيل هذه المحطة مطلع عام 2015 بموجب عقد إدارة تم إبرامه بين السلطة والشركة.

    نوعية المياه

    مصطلـح التلوث خارج قاموسنا، إذ لم تسـجل أي حالة تلوث منذ انطلاقتنـا عام 2004.

    بمقدور متلقي الخدمة في كافة أنحاء محافظة العقبة شرب ما ننتجه من مياه من «الحنفية» مباشرة.

    يحتل موضوع مراقبة نوعية مياه الشرب والمياه المستصلحة موقع الصدارة على سلم أولويات الشركة، حيث تتولى مديرية المختبرات والنوعية مراقبة نوعية المصادر المائية وأنظمة التزويد المائي من محطات ضخ وخزانات رئيسية وآبار وشبكات توزيع المياه. حيث تقوم بتطبيق برامج رقابية دورية ومنتظمة وإجراء التحاليل المخبرية اللازمة ضمن المعايير والمحددات المطلوبة في المواصفات القياسية الأردنية لمياه الشرب والمياه العادمة.

    الحماية

    اتخذت الشركة الإجراءات اللازمة لحماية المصادر المائية المغذية للخزانات الرئيسة وذلك بإقامة الأسوار حول هذه المصادر وإغلاقها إغلاقاً محكماً بحيث لا يتم فتحها إلا لغايات إجراء الصيانة اللازمة، أو لأعمال رقابة نوعية المياه، كما يوجد نظام لمراقبة نوعية المياه على الخزانات وشبكات التوزيع الرئيسة  لحمايته من وصول أية مؤثرات قد تحدث تغييرات في نوعية المياه، حيث يتم من خلال هذا النظام قياس فائض الكلورين والعكورة ودرجة الحموضة.

    المعالجة

    تتم معالجة المياه المغذية لشبكات التوزيع بمادة الكلور والمحافظة على نسبة فائض الكلورين حسب متطلبات المواصفة القياسية الأردنية ويتم مراقبة ذلك بطريقتين:

    1. تركيب حساسات خاصة لقياس نسبة فائض الكلورين والعكوره ودرجة الحموضه ونقل المعلومة إلى نظام المراقبة الإلكتروني.
    2. أخذ عينات عشوائية من الخزانات الرئيسة وشبكات التوزيع وقياس نسبة فائض الكلورين يدوياً عن طريق فنيين مختصين في هذا المجال.

    كما وأن بعض المصادر المائية بحاجة إلى طرق أخرى للمعالجة وذلك عن طريق استخدام تكنولوجيا إزالة الأملاح الزائدة الكلية وإخضاع نوعية المياه لمتطلبات المواصفات القياسية الأردنية الخاصة بمياه الشرب كما هو الحال في محطتي التحلية في الريشة وقطر.

    التوزيع

    تتم مراقبة شبكات التوزيع الرئيسة والفرعية لغاية عداد المشترك بأخذ عينات رقابية خاصة بنوعية المياه يتم فحصها في مختبرات الشركة وبعضها في مختبرات سلطة المياه ومختبرات سلطة المنطقة الخاصة، ويتحقق ذلك بتنفيذ حزمة من البرامج الرقابية وعلى النحو التالي:

    • البرامج الرقابية عـلى المصـــــادر المائيــــة.
    • البرامج الرقابية على محطات الضخ والخزانات الرئيسة.
    • البرامج الرقابية عــلى شـــــبكات التوزيـــع.
    • البرامج الرقابية على الميـاه العادمـة (محطات التنقية)

    أما الفحوصات التي تجرى لغايات مراقبة نوعية المياه فيمكن تقسيمها على النحو التالي:

    • الفحوصات الجرثومية
    • الفحوصات الفيزيائية والكيميائية
    • الفحوصات البيوكيميائية

    شركاء أساسيون في المحافظة على البيئة

    إيماناً من الشركة بالدور الذي يقع على عاتقها في المحافظة على البيئة المحيطة بمرافق خدمات الصرف الصحي، فقد تفاعلت مع المجتمع المحلي من خلال العديد من الأنشطة التي تعنى بالمحافظة على بيئة منطقة الخدمة.

    ولكونها تعمل في مدينة سياحية ومركز اقتصادي على البحر الأحمر، فقد أولت الشركة نظام الصرف الصحي اهتماماً خاصاً لتكون كافة المرافق وخطوط العمل صديقة للبيئة، حيث تسعى الشركة وبشكل مستمر لتطوير وتحديث كل ما يتعلق بنظام الصرف الصحي بما يضمن خلوه من أية ملوثات بيئية.

    ولتحقيق ذلك فقد قامت الشركة بتركيب نظام حديث لمعالجة الروائح في محطة الرفع الرئيسية التي تقع في المنطقة الفندقية، يعمل هذا النظام بتقنية المعالجة البيولوجية، وهو من أحدث أنظمة المعالجة في العالم حيث تصل كفاءته في إزالة الغازات المسببة للروائح إلى نسبة 99%، كما تطبق الشركة أنظمة مشابهة في المناهل التي يصدر منها غازات مسببة للروائح، وهي أنظمة تعمل بكفاءة عالية.

    كما تعتمد الشركة برنامج رقابي صارم لرصد انبعاث الغازات الناتجة من مرافق الصرف الصحي المختلفة، بهدف السيطرة عليها والحد من تأثير انبعاثها على المناطق المحيطة بما يحقق متطلبات المواصفة الأردنية الخاصة بالهواء.

    هذا بالإضافة إلى تطبيق برنامج رقابي بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لضمان مطابقة نوعية المياه المستصلحة للمواصفة القياسية الأردنية.

    استخدام المياه المستصلحة لأجل مدينة خضراء

    عاماً بعد عام توسع الشركة رقعة المساحات الخضراء باستخدام المياه المستصلحة، الأمر الذي كان له دور بالغ في تخضير مدينة العقبة وإضفاء الطابع الجمالي عليها كمدينة سياحية بالدرجة الأولى، علاوة على الانعكاسات الإيجابية على الجوانب البيئية المختلفة.

    ويمكن إجمال المشاريع الزراعية المستفيدة من المياه المستصلحة على النحو التالي:

    • تخضير مدينة العقبة
    • مزارع الحق
    • غابة السلام
    • المشروع الريادي
    • تخضير محطة تنقية العقبة

    • المهندس عماد زريقات
      مدير عام شركة مياه العقبة
      من تاريخ 15/1/2007 الى تاريخ 6/10/2012


    • المهندس كمال الزعبي
      مدير عام شركة مياه العقبة
      من تاريخ 1/8/2004 الى تاريخ 14/1/2007


    • المهندس نعيم صالح
      مدير عام شركة مياه العقبة
      من تاريخ 6/10/2012 الى تاريخ 1/6/2016

  • الشكاوى

    يمكنك تقديم شكوى عبر موقعنا الإلكتروني وسوف نقوم بمتابعتها بأسرع وقت
    لمعرفة المزيد
  • التطبيق الذكي

    يمكنك تتزيل تطبيق شركة مياه العقبة على هاتفك لمعرفة والإستعلام عن فاتورتك.
    تنزيل
  • المركز الإعلامي

    يقدم المركز الإعلامي للشركة الأخبار ونشاطات الشركه كما يمكنك المشاركه بمساهمات ثقافية وغيرها
    لمعرفة المزيد

للتواصل معنا