السعيدان يزور مشروع توسعة محطة التنقية في شركة مياه العقبة

السعيدان يزور مشروع توسعة محطة التنقية في شركة مياه العقبة
قام معالي وزير المياه المهندس معتصم السعيدان بزيارة الى مشروع توسعة محطة التنقية حيث كان في استقباله عطوفة المهندس خالد العبيديين حيث اشار العبيديين الى توسعة محطة التنقية جاءت نظراً لزيادة عدد السكان والنمو الاستثماري المتسارع بالمنطقة الاقتصادية فقد أصبحت المحطة الميكانيكية القائمة والتي تم انشاؤها في عام 2005 بتمويل من الوكالة الامريكية للتنمية والتي تقدر سعتها بـ 12 ألف متر مكعب يومياً غير كافية لاستقبال المياه العادمة من مدينة العقبة، حيث إن كمية المياه العادمة القادمة الى محطة التنقية الان أصبحت بمعدل 21 ألف متر مكعب يومياً ونتيجة لتلك الزيادة الملحوظة فقد اضطررنا لاستخدام أحواض المعالجة الطبيعية للسيطرة على كمية المياه العادمة الداخلة على المحطة.

ومن هنا جاء التفكير بعمل توسعة للمحطة الميكانيكية حتى نقلل من الاعتماد على احواض تجميع المعالجة الطبيعية حيث انها تعتبر بيئة مناسبة لتكاثر الحشرات وانبعاث الروائح وما لهذا من تأثير سلبي على المجتمع المحلي والاستثمارات السياحية بالمنطقة.

وفي عام 2017 تم إقرار توسعة المحطة الميكانيكية والتي يستخدم فيها أحدث تكنولوجيا خاصة بأنظمة معالجة المياه العادمة والحمأة التي تشمل بناء وتشغيل محطة معالجة متقدمة وتأهيل المحطة الميكانيكية القائمة بكلفه ما يقارب 30 مليون دينار مما يحقق الاستدامة لخدمات الصرف الصحي لشركة مياه العقبة

وتأهيل المحطة الطبيعية القائمة لتكون مصدراً بديلاً في الحالات الطارئة مما يعزز سياسة عدم طرح المياه العادمة والمعالجة في خليج العقبة وفقا لمتطلبات سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة. والابقاء على أحد اهم المنتجات الحيوية في المدينة والمتمثلة بمركز مراقبة الطيور.

وانشاء محطة معالجة تعمل بنظام الحمأة المنشطة بقدرة 28 ألف متر مكعب و استحداث نظام معالجة الحمأة والتخلص من الروائح، يشمل على نظام هضم الحمأة وإنتاج الغاز الحيوي (الميثان) والذي سيستخدم في انتاج 50% من احتياجات الطاقة للمحطة و تأهيل المحطة الميكانيكية القائمة سعة 12 ألف متر مكعب وتأهيل موقع ومنشآت محطة التنقية الطبيعية، لتشكل خزان استراتيجي للمياه المعالجة الثانوية في الحالات الطائرة وبما يدعم استدامة موقع مركز مراقبة الطيور الذي يعد أحد اهم مواقع الجذب الحيوي لمدينة العقبة و بناء نظام توليد الطاقة من خلايا الالواح الشمسية والذي يغطي 50% من احتياجات المحطة من الكهرباء وتشغيل المحطة من خلال عطاء تشغيل لمدة 5 سنوات لضمان كفاءة الأنظمة ولضمان نقل المعرفة والخبرات لكوادر شركة مياه العقبة التشغيلية.

Leave a reply